شعر

يا غزاة الأرض الطبيبة الشاعرةالسورية فرقدان الناصر

يا غزاةَ الأرض للسّلم ِعدى
قد نهبتمْ نورَ شمسي في بلادي

كيفَ تنسى بورُ أرضي جاحداً
تنحرُ الأطفالَ من فوق المهادِ

أيها السّالبُ أرضي عنوةً
بالعدا ألبستني ثوبَ الحدادِ .

ولَكَمْ منْ بطلٍ قارعكمْ
بالثرى باتَ عزيزاً في رقادِ

بالدمِ القاني بنى مجداً لنا
ردَّ كيداً في تمادٍ للأعادي

اخرجوا منْ أرضنا شرَّ العدا
ضاقَ ذرعاً بالأذى جُلّ العبادِ

يا عبادَ النّفط في كلِّ الدّنى
قهركمْ أضحى شروقاً في مدادي

منْ هضابي أرسلُ الصّوتَ أبيَّاً
كي يذودَ الحرفُ عنْ جرحِ التّلادِ

أقرعُ الناقوسَ في ليلٍ صدى
يُخرجُ الأوغادَ من حُجْرِ العوادي

قاسيونَ العزِّ يانوراً بدا
بتَّ صرحاً للمعالي والودادِ

يا بلادي يا عرينَ الأنقيا
أنتِ فخري سرُّ عطري في بعادي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق