قصة قصيرة

خريطة العشق للشاعرة والكاتبة المغربية نورا عمران

قالوا لي ”

أين الخريطة لتوصلي إلى قلبه

صمت قليلا , و نهضت أتخبط من العشق أبحث عنها

يمينا شمالا , أبحث عنها في كل إحساس عشته معه , لعلها تكون هنا و لعلها تكون هناك

بين رف

بين ضفتي كتاب

في ذاكرة مهملة تلاها النسيان

لعلها تكون في قلعة حصينة وراء البحر

و لعلها تكون تحث وسادتك الريشية

لعل الخريطة غرقت في بحر من الدموع , أو تاهت بين جنون العاشقين

لعلها كانت مخبأة في إنجيل القصيدة

لا شيء

لا شيء لا شيء

يا أيها العمر ضاعت الخريطة

قالوا لي بأنها تشبه خرائط البحث عن الكنز

لعلها في بحر عريض عميق لا يصل إليه ألا بمشقة الأنفس

قالوا و قالوا لي أشاياءا كثيرة كثيرة جدا

و لم تنتهي حكاياتهم لا بل زادوا عشرين الف حكاية

قلبي

عصاني يوما , لم يعد ينبض لي , هاجر لأرضه الصحراءه

و لبحاره الغريبة ,

غادرني يبحث عن خريطة ضاعت في الثلت الخالي

خريطة

ضاعت بين قراصنة القلوب في بحر يعج بالفوضى

الريح تراقص نبضات القلب

و مركبي يغرق لأخره

احاول السباحة جاهدة لكي لا أغرق في يم مسحور

ساحر و مسحور

تمائم , عقد و نفث في قصيدة مسحورة

هو ذاك القلب

نسج خريطة مفقودة

بين ضلوع أنثى عشقته لحد الموت

ج ف ب

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق