حوادث وقضايا

محمد راجح لحظة خروجه من محكمة شبين الكوم

كتبت/ايمان الشيخ

محمد أشرف راجح، المتهم الرئيسي في واقعة قتل محمود البنا، لحظة خروجه من محكمة استئناف شبين الكوم، ملوحًا بيده بإشارة غير مفهومة، بينما كان والده والمحامي الخاص به في انتظاره على السلم.

ووصل “راجح” إلى المحكمة، اليوم الثلاثاء لحضور ثاني جلسات الاستئناف المقدم منه وآخرين على الحكم بسجنهم 15 عامًا، في واقعة اتهامهم بقتل الطالب محمود البنا، بينما أجلت المحكمة القضية لجلسة 25 فبراير الجاري لانتداب خبير من الإذاعة والتلفزيون، لتحديد الأداة التي كان يمسك بها المجني عليه وقت قتله.

فصلت محكمة جنايات الطفل بشبين الكوم بالمنوفية، اليوم، في القضية التي شغلت الرأي العام لمدة ثلاثة أشهر، والتي عُرفت إعلاميًا بقضية «شهيد الشهامة».

الحكم على محمد راجح، واثنين آخرين في قضية مقتل محمود البنا، بـ 15 سنة، وخمسة سنوات للمتهم الرابع الذي نقل المتهمين لمكان الجريمة باستخدام «الموتسيكل» الخاص به، صاحبه عدد من المشاهد اليوم

إجراءات أمنية مكثفة تمثلت في جنود الأمن المركزي وسيارات الشرطة والسيارات المصفحة التابعة للشرطة استمرت طوال انعقاد الجلسة حول مجمع المحاكم والمناطق التي شهدت تظاهرات، وإغلاق جميع الميادين

شهد محيط مبنى مجمع محاكم شبين الكوم، الأحد، ظهورًا مكثفًا للشرطة النسائية، بقيادة العميد إيمان معاذ، وعكفت الشرطيات على تفتيش السيدات المارات في محيط المنطقة.

وصول والد شهيد الشهامة

حضر والد شهيد الشاهمة لمقر المحاكمة في تمام الساعة العاشرة صباحًا لسماع الحكم على المتهمين.

أسرة محمود البنا في المنزل

«لم تسمح حالتهم النفسية بحضور الجلسة»، هكذا قال والد محمود البنا في تصريحه للمصري اليوم مؤكدًا أن العائلة تجتمع بمنزله في تلا منتظرين النطق بالحكم.

وصول محامي أسرة محمود البنا

بعد حضور والد البنا بعد دقائق، وصل نضال مندور وعبدالعزيز نصير، محاميا الضحية، لمحكمة طفل شبين الكوم لحضور جلسة النطق بالحكم.

لحظة حضور المتهمين

الساعة 11:45 وصل المتهمين الأربعة لمقر المحكمة في سيارة مدرعة، وارتدى محمد راجح ملابس الحبس الاحتياطي بينما ارتدى باقي المتهمين ملابسهم المدنية، وشكل رجال الأمن حائط صد حولهم في لحظة دخولهم.

النطق بالحكم

االساعة 11:40، حالة من الذهول تسيطر على المتهمين الثلاثة بعد النطق بالحكم عليهم بالسجن 15 عامًا، ومحامي المتهم الرابع يهتف عقب صدور الحكم على موكله.

فصلت محكمة جنايات الطفل بشبين الكوم بالمنوفية، اليوم، في القضية التي شغلت الرأي العام لمدة ثلاثة أشهر، والتي عُرفت إعلاميًا بقضية «شهيد الشهامة»

الحكم على محمد راجح، واثنين آخرين في قضية مقتل محمود البنا، بـ 15 سنة، وخمسة سنوات للمتهم الرابع الذي نقل المتهمين لمكان الجريمة باستخدام «الموتسيكل» الخاص به، صاحبه عدد من المشاهد اليوم.

في هذا التقرير، نرصد تلك المشاهد.

إجراءات أمنية مكثفة قبل انعقاد الجلسة

إجراءات أمنية مكثفة تمثلت في جنود الأمن المركزي وسيارات الشرطة والسيارات المصفحة التابعة للشرطة استمرت طوال انعقاد الجلسة حول مجمع المحاكم والمناطق التي شهدت تظاهرات، وإغلاق جميع الميادين والشوارع المؤدية إلى المحكمة.

تكثيف أمني أمام قاعة محاكمة محمد راجح المتهم بقتل محمود البنا «شهيد الشهامة» في شبين الكوم

ظهور مكثف للشرطة النسائية

شهد محيط مبنى مجمع محاكم شبين الكوم، الأحد، ظهورًا مكثفًا للشرطة النسائية، بقيادة العميد إيمان معاذ، وعكفت الشرطيات على تفتيش السيدات المارات في محيط المنطقة.

وصول والد شهيد الشهامة

حضر والد شهيد الشاهمة لمقر المحاكمة في تمام الساعة العاشرة صباحًا لسماع الحكم على المتهمين.

أسرة محمود البنا في المنزل

«لم تسمح حالتهم النفسية بحضور الجلسة»، هكذا قال والد محمود البنا في تصريحه للمصري اليوم مؤكدًا أن العائلة تجتمع بمنزله في تلا منتظرين النطق بالحكم.

وصول محامي أسرة محمود البنا

بعد حضور والد البنا بعد دقائق، وصل نضال مندور وعبدالعزيز نصير، محاميا الضحية، لمحكمة طفل شبين الكوم لحضور جلسة النطق بالحكم.

لحظة حضور المتهمين

الساعة 11:45 وصل المتهمين الأربعة لمقر المحكمة في سيارة مدرعة، وارتدى محمد راجح ملابس الحبس الاحتياطي بينما ارتدى باقي المتهمين ملابسهم المدنية، وشكل رجال الأمن حائط صد حولهم في لحظة دخولهم.

خروج محمد راجح المحكوم عليه وآخرين في قتل محمود البنا «شهيد الشهامة» من قاعة المحكمة بعد النطق بالحكم عليه

النطق بالحكم

االساعة 11:40، حالة من الذهول تسيطر على المتهمين الثلاثة بعد النطق بالحكم عليهم بالسجن 15 عامًا، ومحامي المتهم الرابع يهتف عقب صدور الحكم على موكله.

دخول والد محمود البنا في نوبة انفعال

عقب صدور الحكم على المتهمين دخل والد شهيد الشهامة في نوبة غضب وصرخ قائلًا: «حسبي الله ونعم الوكيل ..ماتت البراءة النخوة.. حسبى الله في كل ظالم ..ابنى يموت ودول يعيشوا» ثم غادر المكان.

مغادرة المتهمين للمحكمة

بعد ساعة من نطق الحكم، غادر المتهمون الأربعة مبنى محكمة جنايات الطفل بشبين الكوم بمحافظة المنوفية، عقب انتهاء جلسة محاكمتهم في سيارة مدرعة.

راجح يبكي

في مشهده الأخير داخل المحكمة ظهرت على محمد راجح علامات الندم أثناء مغادرته لمقر المحاكمة، إذ كان يبكي ويمسك بيده نسخة من القرآن الكريم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق