مقالات وآراء

(عيد الجائزة والقلوب الفائزة)للكاتبة ريهام عبد الواحد

بقلم ريهام عبد الواحد

كل عام ونحن نهرب عند مواطن ضعفنا،،،

كل عام ونحن لا نلتفت وراءنا بعد أن حزمنا

رحالنا نحو الصواب،،،

كل عام ونحن لا نألف الخطأ مهما فعلناه ونعاف

الخطيئة مهما كثرت،،،

كل عام ونحن لا نغتر بجميل ستر الله علينا

فنوغل في الخطأ ،،،

كل عام ونحن لا نعتقد أننا أهل لإحسانه

سبحانه وكرمك،،،

كل عام ونحن لا نترك التوبة مهما رجعنا للخطايا،

كل عام ونحن لا نستكبر على أصحاب الخطايا،،،

كل عام ونحن نوقن أننا مشمولون برحمته ،

سبحانه مهما حفت بنا النكبات ،،،

كل عام ونحن نترك انتظار الفرج الذي بيدنا أن

نفتح بابه،،،،

كل عام ونحن نكف عن انتظار المعجزات لنسعد

وننتصر،،،،

كل عام ونحن نترك إدمان العجز والركون إلى

الراحة،،،

كل عام ونحن نتوب عن حسن الظن بمن لُدغنا

من جحره ألف مرة،،،

كل عام ونحن نلتزم بالقلوب التي عشمنا

والوعود التي قطعنا،،،

كل عام ونحن نترك الحكم على النوايا ،،،

كل عام ونحن نترك تصنيف الناس وفق قوالبنا

المسبقة،،،

كل عام ونحن نبقي بيننا وبين من نحب مسافة

فلا نقترب فنزهد ولا نبتعد فنجحد،،،

كل عام ونحن لا نقدم على رضا الله سبحانه

رضا ولا نخشى جفاء فوق جفائه،،،،

كل عام ونحن لا نبخل ببِشر وجوهنا أو نضن

بطبطبة أكفنا،،،

كل عام ونحن نتقي اليأس ولو بشق بسمة

كل عام ونحن نترك سويداء قلوبنا له .. له

وحده سبحانه ،،،

كل عام ونحن كما نحلم وكما نتمنى وكما نريد❤

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق