قصة قصيرة

وجوه متعددة لخداع النفس

خدعت نفسي

خاطرة بعنوان :خدعت نفسي.
محمد العايدى.

خدعت نفسي وخدعتني نفسي حين ارتديت عدة
وجوه لخداع النفس.
…..
لقد خدعت نفسي.. خدعت نفسي حتى وصل الأمر إلى تباهي الأخرين بخداعهم لي.. خدعت نفسي حين ظننت أن هناك على هذه الأرض شيء يسمى عدل.. خدعتني نفسي حين طالبتني بالحرية في ظل وجود عالم مليئٌ بالقمع النفسي والفكري والسياسيي والإنساني جميعهم على حدٍ سواء.. خدعت نفسي حين تعاليت على أبسط الأشياء الى أن أصبحتُ محروم منها وحيد من دونها  داخل سجن الكبرياء لأجدني أعود مرة أخرى وأحاولُ الحصول على ماقد كنت تركتهُ وتعاليت عليه في السابق القريب!.. أنا  أستحق.. أستحق أن أُسجَن لأني ارتضيت بأن أكون أسير الشهوات والرغبات كم أحمقٌ أنا.. والآن لاسبيل لأي خلاص سوىَ الجلد للذات .. لا نجوتُ إن نجَت شهواتي.. الخلاص يتطلب مني المزيد والمزيد من الندم وتقديم إعتذارات لا نهائية لضميري الإنساني الذي لم أدرِ الى الآن هل تركتهُ؟ أم هو الذي تركني والنتيجة في الحالتين واحدة والضياع النفسي أيضاً واحد واللجوء لإله واحد إليه المرتجع وإليه المصير.. كل مشاكل الإنسان يتسبب فيها ذلك الأهوج المغرور (الإنسان نفسه) مشكلة الإنسان ليست مع أحد بل مع نفسه!
لذا سأظل أقول لنفسي معترفاً مستعيذاً.. أعوذ بالله من الإنسان الرجيم. القاتل القتيل..

/محمد العايدي ♿✍️☕

الوسوم

مقالات ذات صلة

‫3 تعليقات

  1. السلام عليكم ورحمة الله.. اقدم لسيادتكم العبد الفقير الى الله تعالى محمد العايدي كاتب روائي وقاص وباحث في الميتافيزيقا والباراسيكيولجي وشاعر وايضآ ملحن كتبت مايزيد عن مائة عمل متنوع مابين القصة القصيرة والروايات والمسرح وكذلك الشعر والاغاني سبق ونشر لي قصة قصيرة بعنوان محاولة لفهم الذات وأسباب وجودها التي حملت نبذة عن سيرتي الذاتية كما نشرت لي رواية قناع الحرمان أحدث رواياتي عن دار أركان للنشر والتوزيع بصيغة بي دي اف
    كاتب روائي وقاص من متحدي الإعاقة الحركية جليس مقعد متحرك ♿✍️

    1. المتميز المايسترو محمد العايدى انسان فاق كل الحدود والتصورات الفنان المتفلسف والشاعر الغنائى الموهوب والكاتب المغمور والخ الخ
      واحب اقول محمد العايدى الانسان

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق